أحزابالحدثالرئيسيةسياسة

حركة حمس تدعو “أصحاب القرار” لحل الأزمة !

ثمّن على المكتب التنفيذي الوطني لحركة مجتمع السلم خلال إجتماعي المنعقد اليوم الجمعة، و الرفض الشعبي الشامل للإجراءات الفوقية وفرض الباءات الثلاثة على الجزائريين، وتجاوز المادتين السابعة والثامنة من الدستور من خلال المسيرات الأضخم منذ يوم 22 فبراير.

كما أدانت الحركة االتعامل الإستفزازي ضد المتظاهرين الذي لوحظ في عدد من المسيرات خلال الأسبوع وفي هذه الجمعة في العاصمة، ومحاولة جر الحراك إلى دائرة العنف وإخراجه عن طابعه السلمي الذي تميز به في كل أنحاء الوطن منذ 22 فيفري  ، داعية المواطنين إلى حماية حراكهم من أي جهة تعمل على اختراقه وإخراجه عن أهدافه أو احتوائه سياسيا أو أيديولوجيا أو لصالح أي جهة مشبوهة. بالمقابل دعت “حمس”، أصحاب القرار الفعليين إلى الشروع العاجل في حوار وطني جاد ومسؤول وصادق يفضي إلى الحلول التي تضمن الإنتقال السياسي الآمن وتجسيد الإرادة الشعبية، مع الإستجابة للمطالب الشعبية التي وصلت إلى حد الإجماع الوطني.

معبرة عن رفضها لسياسة الأمر الواقع والقرارات الأحادية والفوقية التي أصبحت لا تجدي نفعا والتي انتهجت سابقا وأوصلت البلد إلى حالة الإفلاس الذي نهض الشعب لإنهائه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق