الحدثالرئيسيةسياسة

المكتب السياسي يدعم جميعي ويتجاهل طلب العدالة برفع الحصانة عنه 

دعا المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني في بيان نشره اليوم، إلى ضرورة الالتفاف حول الحزب وهياكله الشرعية والتماسك بما يكفل وحدة الحزب واستقراره ، مثمنا الديناميكية التي يسير بها الحزب منذ إنتخاب الأمين العام الجديد وتزكية المكتب السياسي للحزب .

وأشاد بيان المكتب السياسي الذي إجتمع صبيحة اليوم برئاسة الأمين العام للحزب ، بجهود لجنة الحوار و الوساطة معتبرا خلاصة عملها مشجعة و معبرا عن تطلعات غالبية الجزائريين إلى الخروج مما إعتبره بالأزمة الراهنة .

ودعا لتجسيد عمل اللجنة في أقرب وقت ممكن من أجل وضع الآليات القانونية و التشريعية للإستحقاق الرئاسي لإنهاء الازمة السياسية التي تمر بها الجزائر .

وتجاهل المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني،تماما قضية طلب وزارة العدل رفع الحصانة البرلمانية عن ” محمد جميعي ” الأمين العام للحزب العتيد ، وبدا جليا من خلال هذا البيان أن المكتب السياسي يدعم جميعي رغم الضجة الكبيرة التي أثارها طلب العدالة بتحضير محاكمته بعد رفع الحصانة عليه .

وكان جميعي قد صرح صبيحة اليوم ، بأنه لحد الساعة لم يستلم إستدعاء من العدالة للإمتثال أمامها في القضية المتهم فيها ، وقال أيضا بأنه مستعد للتخلي عن الحصانة طواعية والإمتثال لأمر العدالة كباقي أي مواطن جزائري ، مؤكدا بأن المكتب السياسي سيتخذ قراره المناسب وموقفه  من قضية طلب رفع الحصانة عن أمينه العام .

أمين بن لزرق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق