الحدثالرئيسيةحراكسياسةمتابعات

هل سيدخل الفريق قايد صالح التاريخ ؟

خبر برس – الجزائر : عقب ثورة الشعب السلمية ، المنطلقة في 22 فيفري 2019 والتي عصفت بكبار رؤوس النظام البوتفليقي البائد ، تعهد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي بمرافقة مطالب حراك الشعب ومساعدته على تحقيق مبتغياته انطلاقا من المادتين 07 و 08 من الدستور .

وهو الذي طالب بضرورة تفعيل المادة 102 التي أسقطت بوتفليقة وبددت زبانيته ، شهر مارس المنصرم وهاهو يتعهد الآن رفقة قيادة الجيش الوطني الشعبي بمرافقة الشعب الجزائري لتحقيق مطالبه وذلك بإستحداث سلطة وطنية للإشراف وتنظيم الإنتخابات والذهاب إلى إنتخابات نزيهة وشفافة لأول مرة  .

فالرجل أخذ على عاتقه رفقة من معه ، من بواسل هذا الوطن مسؤولية تخليص الوطن من شرذمة مقيتة تحكمت في كل كبيرة وصغيرة أو كما تمت تسميتها بـ”العصابة” ففعلا إن تم تحقيق هذه المطالب وذهب الشعب إلى مبتغاه فالأكيد أن الرجل سيدخل التاريخ من أوسع أبوابه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق