أقلام و آراء
أخر الأخبار

هل سيختفي ؟ | علاء الدين مقورة

خبر برس – رأي  : الشعب الجزائري انتخب رئيسا سادسا للجمهورية الجزائرية اذا استثنينا رئيسي المجلس الأعلى للدولة المغدور محمد بوضياف والراحل علي كافي ، فعبد المجيد تبون حسب النتائج الأولية التي أعلنت عنها السلطة الوطنية للانتخابات هو الرئيس بعد أن تفوق على منافسيه بالقاضية  فيما صنع عبد القادر بن قرينة الفارق وحلّ ثانيا .

فضرورة إنهاء ممارسات المشهد السياسي القديم من شراء ذمم وبيع رأس القائمة الإنتخابية لمن يدفع أكثر دون مراعاة لأي كفاءة أو أي معيار أحقية لتولي التشريع في البرلمان الذي يكمن دوره الأساسي في مراقبة عمل الحكومة وتذكيرها بدور الشعب ووجوده فعلى الرئيس أن يتبناها كلبنة أساسية لبناء المرحلة القادمة التي سعي لها الشعب الجزائري من خلال حراكه المبارك الذي أسقط حكم شوّه الماضي والحاضر وأخلط الحابل بالنابل ورسّخ لحكم الظل ودولة الدهاليز.

فسبع سنوات كاملة دون رئيس كانت كافية لتغلغل حكم المال الفاسد وتشديد الخناق علينا جميعا ، وهو ما أنهاه هو الآخر الشعب الجزائري وجعل زبانية النظام السابق يقفون كأي متهمين أمام مطرقة القانون في محاكمة سادتها الأرقام الفلكية والنواح والاستجداء هروبا من العدالة متناسين جرائمهم في حق الاقتصاد الجزائري .

كما على الرئيس أن ينفذ مطالب الحراك الشعبي ،ويعيد كلمة للشعب بعيدا عن الوصاية والأبوية التي ألفناها فهذا الرئيس جاء بعد أعظم حدث عرفته الجزائر المستقلة فإن كان سيعيد ذات الممارسات فهذا سيخلط الأمور أكثر ويعيدنا إلى نقطة الصفر فمحاسبة الفاسدين ضرورة و استعادة الأموال المنهوبة ضروري أكثر .

ومن بين إيجابيات هذه الانتخابات التي أفرزت تبون رئيسا للجزائريين هو فشل ما كانت تسمى بأحزاب التحالف الرئاسي سابقا التي كانت بمثابة الوقود الذي اقتات به نظام آل بوتفليقة لسنوات ، فهم أيضا جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي القديم  فهل سيختفي هذا المشهد المعكر للأبد ؟

علاء الدين مقورة | رئيس تحرير موقع خبر برس

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

علاء الدين مقورة

صحفي مهتم بالشأن السياسي والثقافي رئيس تحرير سابق لعدة جرائد إلكترونية مدير موقع خبر برس ووكالة ألاء ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق