الحدثالرئيسيةسياسة

حركة مرتقبة في سلك الولاة

خبر برس – الجزائر : حسب المعطيات التي تتوفر الآن على الساحة السياسية الجزائرية وما يعزم عليه الرئيس عبد المجيد تبون من تغييرات واسعة منذ إستلامه مهامه كرئيس للجمهورية منتخب يوم 12 ديسمبر المنصرم وخاصة بعد إقالة صلاح الدين دحمون وزير الداخلية السابق و إستقالة نور الدين بدوي.

فالسكون الذي يعيشه الولاة هذه الأيام دليل واضح على حزمهم لحقائب الرحيل إما بإنهاء المهام أو بتغيير منطقة الخدمة ، فالرئيس تبون تبنى سياسة تغيير واضحة تقضي بإنهاء تركة الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة ، فهذه الأسباب جعلت عدد من المتابعين للشأن السياسي الجزائري يتوقعون حركة في سلك الولاة يجهل مداها كجزئية أو واسعة .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق