فن

فيلمان جزائريان في مهرجان إيراتو

يشارك الفيلمان الوثائقيان القصيرن “Je raconterai tout à dieu” (سأحكي كل شيء لله) للمخرج محمد بن عبد الله والفيلم الخيالي القصير “لعنة بين الظلال” (Curse within shadows) للمخرج عماد غجاتي. في الطبعة الثالثة لمهرجان إيراتو السينمائي لحقوق الإنسان المنظم بين 21 و25 مارس المقبل في طرابلس الليبية.

ويتطرق الفيلم القصير “لعنة بين الظلال” الفائز بعدد من الجوائز السينمائية في الجزائر في  15 دقيقة إلى التلاعب بالرأي العام الدولي عن طريق الدعاية الإعلامية.

أما الفيلم القصير “سأحكي كل شيء لله” في مدة 8 دقائق يحكي قصة جندي وإرهابي يتواجهان في ساحة الوغى ولا تبقى سوى رصاصة واحدة.

ويهدف هذا المهرجان الذي تأسس سنة 2017 من طرف منظمة إيراتو للإعلام والثقافة والأول من نوعه في ليبيا إلى تشجيع الشباب السينمائيين وتوجيه إبداعاتهم نحو مواضيع تتعلق بالدفاع عن حقوق الإنسان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق