الحدثالرئيسيةرياضة

مصطفى بيراف يخرج من الباب الضيق !

خبر برس – الجزائر : أعلن رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف تقديم إستقالته من رئاسة اللجنة، بعد أيام مما اصطلح على تسميتها بفضيحة وقوفه للإستمتاع إلى نشيد الكيان الصهيوني، خلال منافسة رياضية.

يمكن القول أن مصطفى بيراف قد خرج من الباب الضيق، وهو الذي عمر طويلاً على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية، ودخوله خلال الأشهر الأخيرة في صراع حاد مع وزير الشباب والرياضة السابق برناوي، لتأتي فضيحة وقوفه للنشيد الصهيوني، ليكون بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، وكانت من بين اسباب رحيله، رغم نفي مقربين منه وقوفه وإستماعه للنشيد الإحتلال الصهيوني، يضاف إليه الحديث عن رفض وزير الشباب والرياضة الحالي سيدي علي خالدي إستقبال بيراف، والذي يبدو أنه قد فهم من خلال رفض استقباله رسالة السلطات إليه، وهو ما دفعه إلى رمي المنشقة، في إنتظار ما سيقوله غدا الأربعاء بمناسبة الندوة الصحفية التي سيعقدها بمقر اللجنة الأولمبية.

اظهر المزيد

أحمد حجّاب

صحفي ورئيس تحرير موقع خبر برس عمل في عدة صحف وطنية كصحفي ومراسل صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق