غليزان |الرقابة القضائية لمديرة التربية السابقة بتهمة التزوير وإستعمال المزور

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة غليزان بوضع مديرة التربية السابقة ولاية غليزان ” ح.ه” تحت الرقابة القضائية رفقة متهمين آخرين موظفين بالمديرية بتهمة التزيوير وإستعمال المزور والتحريض على التزوير وإساءة إستعمال الوظيفة .

وإستدعت محكمة غليزان مديرة التربية التي أنهيت مهامها قبل أسبوعين فقط للتحقيق في القضية رفقة 5 متهمين آخرين بينهما موظفان بمديرية التربية للولاية ، حيث إلتمس وكيل الجمهورية إيداع مديرة التربية الحبس المؤقت رفقة باقي المتهمين على خلفية قضية إستفادتها المشبوهة من سكن ترقوي ” كناب- إيمو ” عقب تزوير كشف راتبها الشهري .

وحسب ما علمناه من مصادر خاصة فإن مديرة التربية السابقة إستفادت  من سكن ترقوي بصيغة كناب ايمو سنة 2017 بطريقة غير قانونية عقب قيامها بتزوير كشف راتبها وذلك بتقليض المبلغ من أكثر من 12 مليون سنتيم إلى ما يقارب 9.7 مليون سنتيم حتى يستنى لها الإستفادة من هذا النمظ السكني الذي يشترط ان لا يفوق راتب المستفيد 10 ملايين و 8 آلاف دينار حسب القوانين المعمول بها بوزارة السكن .

ووفق للمعلومات فإن مديرة التربية السابقة إعترفت بما قامت به من تزوير خصوصا وان التحقيقات المعمقة من قبل رجال الأمن أسفرت عن إثبات التزوير في كشف الراتب بعد مقارنته بالكشف الحقيقي وهو ما ورط المديرة السابقة وجعلها تواجه تهما خطيرة كادت ان تودعها الحبس المؤقت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق