17 مليون جزائري بصوت واحد “لا للتمديد”

بعد سقوط ورقة العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتأجيل الإنتخابات ، التي كانت ستجرى في 18 أفريل القادم إلا أن الشارع الجزائري رفض جملة وتفصيلا هذه القرارات التي وصفها المتظاهرون بالتغييرات الشكلية لا أكثر .

وقالت وكالة رويترز أن عدد المتظاهرين اليوم قد بلغ 17 مليون متظاهر ضمن الحراك الشعبي المنادي بالتغيير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق